72
موقع المطوف / ياسر بن أحمد بن عبد الرزاق محبوب
    logo
    logo
    احصائيات الزوار
    • الزيارات اليومية 1
    • الزيارات الأسبوعية 1
    • الزيارات الشهرية 1
    • المتواجدون حاليا 1
    • اجمالى زيارات الموقع 189678
    photo
    كلمة رئيس المكتب

    كلمة رئيس المكتب


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللَّهُمَّ لك الحَمْـدُ أَكْمَلُهُ، و لك الثَّـنَاءُ أجْمَلُهُ ، و لك العِلْمُ أحْكَمُهُ
    وأصلي وأسلم على أشرف الخلق أجمعين سيدنا محمد الصادق الأمين
    وعلى آله وصحابته ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين
     

    ثم أما بعد

    إذا كنا نعيش في عصر قد سيطرت فيه التكنولوجيا وآلياتها على عاداتنا وتقاليدنا وأسلوب معيشتنا وأصبح هناك حاجة ملحة لأن يتعرف الإنسان على سبل وأساليب جديدة ومبتكرة لإدارة حياته من جميع جوانبها لكي يحيا حياة سعيدة ويحقق أهدافه التي ينشدها , هنا ظهرت الكثير من المهارات والمعارف التي يجب على الإنسان أن يتعلمها ويتقنها ويتفنن بها لكي تواكب مراحل التطور المنشود في حياته اليومية والعملية والشخصية ، ومعها ظهرت الحاجة إلى التعرف لإستخدام وسائل تقنية سريعة تخدم إنسانيتنا وشخصياتنا بشكل سريع وعاجل لكي نوصل رسالتنا وأهدافنا العملية إلى العالم أجمع وليس إلى الفئة التي تحيط بنا.

    وبهذا أخذنا على عاتقنا تنفيذ مشروع يستخدم فيه تقنية الإنترنت لكي نقدم خدمتنا الجليلة كمطوفين ونعرف الجميع بها.

    وها نحن اليوم في مكتب الخدمة الميدانية نقف ليس مشرفي على مشروع القمة إنما أحد أعضاء هذا المشروع من المطوفين، وقد نلنا هذا الشرف بدعم كبير وسخي من رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا سعادة الأستاذ الفاضل والأب الكبير والناصح الخلوق الأستاذ عدنان بن محمد أمين كاتب.

    حيث مّن الله علينا بتولي مهام رئاسة أحد مكاتب الخدمة الميدانية التي تقع تحت إدارة هذا الربان الماهر والقائد الشجاع.

    ولقد وضعنا نصب أعيننا أهدافنا ورؤيا ومعايير معينة للرقي بخدماتنا من هذا العام إلى ما شاء الله من عمرنا في خدمة ضيوف بيت الله الحرام وحجاجه الكرام ، وفي المقام الأول نراعي ضيوف بيت الله الحرام وخدمتهم ابتغاء وجه الله تعالى فهدفنا الرقي بكل ما يحتاجه الحاج من خدمات وتوفير كل سبل الراحة له لكي يؤدي مناسكه ويتفرغ لعبادة ربه فهو مستضيفه.

    كما عكفنا على إستخدام التقنية في توفير منهجية عمل بأسلوب تقني، بمنح جميع موظفي ومنسوبي مكتب الخدمة بريد إليكتروني خاص على موقع المكتب الإليكتروني لكي ينعم الموظف بمراسلات وتعاميم العمل رسميا وعبر الشبكة الداخلية للمكتب .

    وهدفنا الوصول إلى العالمية بخدماتنا تحت مظلة وإدارة المؤسسة الأم والتي ترتقي بخدمتها بشتى الطرق والوسائل.

    ونحن بحول الله سوف نتذكر دائما و أبدا أن الله اختارنا من بين بلايين البشر لكي تكون خادماً لضيوفه الكرام،

    فهل ستكون على قدر هذه المسؤولية أم ؟

    فريق عمل مكتب الخدمة رقم 102 قادرا بحول الله على تحمل هذه الأمانة وهذا الشرف وهذه المسؤولية


    وعلى بركة الله نسير

    ( وما توفيقي إلا بالله )

    (( خدمة الحاج .. شرف .. أمانة .. مسئولية ))